63 عاما على مجزرة ونكبة عيلبون وعشيرة المواسي

كل الأخبار »

63 عاما على مجزرة ونكبة عيلبون وعشيرة المواسي

أهالي عيلبون الكرام، أبناء شعبنا الأعزاء،

كما في كل عام، نحيي في الثلاثين من أكتوبر الجاري ذكرى مجزرة ونكبة عيلبون كما وذكرى مجزرة عشيرة المواسي واللتين حصدتا أرواح العشرات من خيرة شبابنا وليذوق أهلنا من بعدها مرارة التهجير ولوعة فقدان الوطن. لقد كانت كغيرها من المجازر المروعة الكثيرة التي ارتكبتها إسرائيل بدم بارد وبمنهجية مدروسة بحق شعبنا الفلسطيني بهدف التطهير العرقي لفلسطين.

في مثل هذه الأيام الخريفية من عام نكبة شعبنا الفلسطيني، سنة 1948، أرهب الجيش الإسرائيلي أهلنا الوادعين في عيلبون بمجزرة مروعة وأرغموهم على المسير حتى الأراضي اللبنانية، ليفترشوا العراء ويلتحفوا السماء. دام تغريب وشتات أهلنا في مخيمات اللاجئين ما يزيد عن الشهرين، ليؤذن لهم وبشكل استثنائي بالعودة الى بيوتهم ليجدوها منهوبة ومفرغة بالكامل. أعاد أهلنا في عيلبون بناء ما دمرته الأقدام الهمجية لننعم اليوم في عيلبوننا الجميلة التي نعيش فيها، نصونها، ونعمل على تطويرها.

يأتي إحياء ذكرى مجزرة ونكبة عيلبون هذا العام في وقت تتصاعد فيه وتنفلت سياسات إسرائيل على العربي، ابن البلاد الأصلي، بمسعى للتضييق عليه ومحاصرة وجوده، ترافقها محاولات منهجية لضرب انتمائه الوطني المتنامي خصوصا لدى الجيل الشاب بهدف خلق "العربي الجيد" الذي "لا يكش ولا ينش". هذا الجيل منتصب القامة الذي فاجأ المؤسسة الإسرائيلية وقوّض فرضيتها بأن "الآباء يموتون والأبناء ينسون".

لا يخفى على أحد أن ذات المشروع الصهيوني الذي أجرم بحق أهلنا ونكبهم وهجّرهم سنة 1948 وقمع من بقي منهم تحت حكمه العسكري، ما زال ينتج المزيد من الكراهية والتحريض والعنصرية من خلال سياساته المستمرة التي تبرئ ساحة قتلة العرب وتشرع القوانين العنصرية وتسعى لعبرنة اللافتات وتهويد المكان وتواصل استعداءها للعربي وارتكاب الإجحاف بحقه وتقونن منعه من إحياء يوم نكبته ونكبة شعبه، كما وتسعى لعزل الشباب عن هويتهم الأصيلة وكسر الحاجز بينهم وبين التجنيد من خلال تسويق مشروع الخدمة الوطنية الإسرائيلية وفرض قوانين الولاء.. وغيرها من السياسات والوسائل.

نحيي في الثلاثين من أكتوبر الجاري ذكرى شهدائنا الأبرار وشهداء شعبنا الصامد، متمسكين بوجودنا على أرض الوطن، معزَّزين بهويتنا الأصيلة بعروبتها، مؤكدين على وحدتنا ولحمتنا في مواجهة هذه السياسات والتزامنا بعدالة قضية شعبنا الفلسطيني وحقوقه المقدسة وعلى رأسها حق العودة.

نحيي في الثلاثين من أكتوبر الجاري ذكرى مجزرة ونكبة عيلبون كما وذكرى مجزرة عشيرة المواسي ناقلين قصة نكبتنا للجيل الشاب ليبقى حصينا على مشاريع تغريبه عن شعبه وهويته وسدا منيعا أمام محاولات التفرقة وزرع الفتن وعلى رأسها التعصب الطائفي والعائلي المبغوضين.

المجد والخلود لشهدائنا الأبرار... دمتمودامتعيلبون

اللجنة الشعبية عيلبون

2011-10-17

-دعوة عامة -

عاما على مجزرة ونكبة عيلبون وعشيرة المواسي 1948

أهالي عيلبون الكرام، أبناء شعبنا الأعزاء،

اللجنة الشعبية عيلبونتدعوكم للمشاركة بإحياء الذكرى الثالثه والستين لنكبة ومجزرة عيلبون ومجزرة عشيرة المواسي 1948، وذلك يوم الأحد الموافق 30/10/2011, وفق البرنامج التالي:

الساعة الرابعة بعد الظهر (16:00):

التجمع قرب الجامع بالحي الشرقي والانطلاق بمسيرة لوضع إكليل من الزهور على ضريح شهداء مجزرة عشيرة المواسي الكائن في المقبرة (الحي الشرقي) ولتلاوة الصلوات على أرواحهم الطيبة.

الساعة الخامسة بعد الظهر (17:00):

التجمع في مركز البلد (قرب قاعة العودة) والانطلاق بمسيرة شموع صامتة لوضع إكليل من الزهور على النصب التذكاري لشهداء مجزرة عيلبون الكائن في مدخل المقبرة (البلد القديمة) ولتلاوة الصلوات على أرواحهم الطيبة.

الرجاء عدم الظهور بأي مظاهر حزبيه خلال المسيرات

بإحترام ,

اللجنه الشعبيه

عيلبون

2011-10-17


جدول للأحداث

نيسان 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالإربعاءالخميسالجمعةالسبت
1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
30
للشهر السابق للشهر الآتي